أخبار

الاحتلال يهدم العراقيب للمرة 185

فلسطين المحتلة:
هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، مساكن أهالي قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف والمهددة بالاقتلاع والتهجير في منطقة النقب، وذلك للمرة الــ185 على التوالي.

واقتحمت القوات الإسرائيلية في ساعات الصباح الباكر قرية العراقيب وحاصرتها وشردت أهلها في العراء رغم حالة الطقس الباردة، ووفرت الحراسة للجرافات وسيارات الدفع الرباعي التي قامت بهدم الخيام ومنازل الصفيح.

وهذه المرة الرابعة التي تهدم السلطات الإسرائيلية منازل الصفيح وخيام أهالي العراقيب منذ مطلع العام الجاري 2021 ولغاية اليوم، فيما يعيد الأهالي نصبها من جديد كل مرة من أخشاب وغطاء من النايلون لحمايتهم من البرد القارس في ظل الأجواء السائدة ورغم جائحة كورونا.

وتواصل سلطات الاحتلال هدم قرية العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.

وتطالب سلطات الاحتلال سكان القرية بدفع غرامة بقيمة ملايين الدولارات أجرة الآليات التي هدمت القرية والقوات التي شاركت في الهدم، ضمن سياسات وممارسات التضييق والملاحقات والاعتقالات.

وتقع قرية العراقيب في بادية منطقة النقب داخل الأراضي المحتلة عام ٤٨، وتحديدا شمال مدينة بئر السبع، وتمتد أراضي القرية على مساحة 1050 دونما، وتبعد عن مدينة القدس نحو 110 كلم إلى الجنوب منها.

وتتكون العراقيب من أربعين منزلا أغلبها من الصفيح، ويسكنها نحو ثلاثمئة نسمة ينتمي معظمهم إلى عائلة “الطوري”، حسب إحصائيات عام 2010.

والعراقيب واحدة من 45 قرية عربية في النقب المحتل لا يعترف بها الاحتلال، ويحرمها من الخدمات الأساسية كالتعليم والصحة والماء والكهرباء والاتصالات، باعتبارها “قرى غير قانونية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى