أخبار

الاحتلال يختطف الأسير ناهض الرجبي فور الافراج عنه ويقتحم منزل عائلته

خشية من استقبال مهيب

الخليل:

اختطفت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء الأسير ناهض عبد الرحمن الرجبي من الخليل عقب إطلاق سراحه بعد قضاء محكوميته البالغة 18 عامًا.

وأفادت مصادر عائلية بأن قوة احتلالية قامت باختطاف نجلها ونقلته الى جهة مجهولة قبل أن تتمكن من رؤيته.

كما اقتحم الاحتلال مساء اليوم منزل عائلة الأسير في حارة الرجبي بالخليل وأجبروهم على إزالة اليافطات التي تحمل صور الأسير وترحب به.

وذكرت والدته أنهم انتظروا على معبر الظاهرية الإفراج عن ابنها ناهض لساعات دون جدوى، الى أن اضطروا للعودة الى منزلهم.

وأوضحت والدة الأسير أن قوات الاحتلال لاحقتهم الى المنزل وطلبت منهم إزالة رايات حماس ويافطات الترحيب بالأسير وإخلاء كل المواطنين الذين كانوا في انتظاره.

بدوره ذكر شقيق الأسير الرجبي أن الاحتلال يحاول استفزاز العائلة التي انتظرت ناهض طوال 18 عاماً وكانت تعد الساعات والدقائق للإفراج عنه.

وقال شقيقه إن الاحتلال يحاول سلب الفرحة حتى آخر لحظة ويهدف لإيصال رسالة بأن من يمارس المقاومة ويكون وطنياً من الفلسطينيين سيدفع الثمن.

يشار الى أن المحرر راتب الرجبي هو شقيق الأسير ناهض وكان قد أمضى في سجون الاحتلال 12عاماً وأفرج عنه عام 2015 حيث حظي باستقبال حافل من أبناء الخليل رفعت خلاله رايات حماس.

ويتهم الاحتلال الأسير ناهض الرجبي بتنفيذ عمليات إطلاق نار ضد جنود الاحتلال في مدينة الخليل، وهو معتقل منذ تاريخ 25/3/2003.

يذكر أن الأسير الرجبي أتم حفظ القرآن الكريم خلال وجوده في الأسر، وعكف على تدريس الأسرى علم تجويد القرآن الكريم.

ويلاحق الاحتلال الأسرى، لحظة الإفراج عنهم، ويقوم باعتقالهم لفترة قصيرة، بهدف سلب فرحهم وعائلاتهم لحظة الإفراج عنهم، ويقوم بتهديدهم إذا ما أظهروا مظاهر احتفالية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى