أخبار

الاحتلال يفرج عن القيادي جمال الطويل بعد ساعات من اعتقاله

رام الله:
أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن القيادي في حركة حماس الشيخ جمال الطويل بعد ساعات من اعتقاله فجرا من منزله في البيرة.

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال القيادي الطويل من منزله في حي أم الشرايط بمدينة البيرة، بعد حوالي أسبوعين من الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

ويعتبر الطويل أحد قيادات حركة “حماس” في البيرة، ومستهدف بشكل مستمر من سلطات الاحتلال، حيث اعتقل عدة مرات وبلغ مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال 14 عامًا.

ويذكر أن قوات الاحتلال أفرجت عن القيادي جمال الطويل في 7 مارس الجاري، بعد أن أمضى 8 أشهر في سجون الاحتلال، بعد أن اعتقلته آخر اعتقال في تاريخ 9/7/2020 من منزله.

ويشار إلى أن الأسيرة بشرى ابنة الطويل لا تزال معتقلة في سجون الاحتلال منذ 11/12/2019، وتخضع للاعتقال الإداري وقد جدد لها مرتين وصدر بحقها قرار جوهري بحيث تحرر في نهاية الشهر الجاري بعد 8 شهور في الإداري.

وأدانت حركة حماس في بيان لها حملة الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال الليلة الماضية، وطالت عددًا من الأسرى المحررين، بينهم القياديان في الحركة جمال الطويل وباجس نخلة.

وأكدت حماس أن حملات الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال وتطال أبناء الحركة وقياداتها، لن تفلح في عرقلة مسيرتنا نحو خوض الانتخابات الفلسطينية، بل ستزيدنا إصرارًا على مواصلة الطريق نحو ترتيب البيت الفلسطيني على أسس ديمقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى