أخبار

المستوطنون يشرعون بشق طريق استيطاني شرق بيت لحم

بيت لحم:
شرع المستوطنون اليوم الأحد، بشق طريق استيطاني في أراضي قرية كيسان شرق بيت لحم.

وقال نائب رئيس مجلس قروي كيسان أحمد غزال، إن مستوطني “معالي عاموس” الجاثمة على أراضي المواطنين، شقوا طريقا استيطانيا في منطقة “ظهر المزارب” شرق القريةً على طول ٤ كم، تمهيدا للاستيلاء على أراضٍ تقدر بمئات الدونمات.

وأضاف غزال أن الأرض التي شق المستوطنون فيها الطريق تعرضت قبل فترة الى عملية تنقيب من قبل الاحتلال، وأنها ستربط مستوطنتي “معالي عاموس”، “وايبي هناحل”.

وصعد الاحتلال ومستوطنوه من اعتداءاتهم بحق المواطنين وممتلكاتهم في قرية كيسان، والتي تمثلت بهدم “بركسات” وغرف زراعية واعتداءات على رعاة الاغنام.

وتتعرض كيسان على مدار الأشهر الماضية إلى هجمة استيطانية، كان آخرها تسليم إخطارات إسرائيلية بوقف البناء لمنزلين قيد الإنشاء.

وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت الفترة الماضية، بتجريف شارع فرعي في قرية كيسان شرق بيت لحم، تمهيدا لإغلاقه.

ويتذرع الاحتلال بشكل دائم بدعوى البناء دون ترخيص؛ لهدم الآلاف من البيوت والمنشئات، دون مراعاة لقاطنيها الذين يتشردون ويتكبدون مرة أخرى مصاريف بناء منزل جديد يؤويهم من حر الصيف وبرد الشتاء.

وأصبحت قرية كيسان في الآونة الأخيرة عرضة لهمجية قوات الاحتلال والمستوطنين من خلال الاعتداءات اليومية المتمثلة بالاقتحامات، وهدم المنازل، وإخطارات بوقف البناء وتجريف الأرض والاستيلاء عليها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى