أخبار

الاحتلال يواصل تجريف أراضٍ في قرية جينصافوط شرق قلقيلية

قلقيلية:
واصلت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، تجريف مساحات واسعة من أراضي قرية جينصافوط شرق محافظة قلقيلية.

وقالت مصادر محلية، إن الاحتلال واصل أعمال التجريف لليوم الثالث في الأراضي المحاذية لمستوطنة “عمانوئيل”، والتي تقدر مساحتها بنحو 100 دونم، تعود ملكيتها لمواطنين من القرية.

تجدر الاشارة الى أنه يحيط بالقرية عدة مستوطنات إسرائيلية قائمة على أجزاء من أراضي القرية أو القرى المحيطة، منها: “عمانوئيل وكرنية شمرون وكدوميم ونفي مناحيم.”

وبفعل تلك المستوطنات يزداد الاستيطان يوماً بعد يوم في القرية الواقعة شرق مدينة قلقيلية في شمال الضفة الغربية، ليشكّل حزاماً استيطانياً يحاصرها من ثلاث جهات: الشمالية، والغربية، والشرقية. ما تسبّب بمشاكل تعيق حياة أهالي القرية البالغ عددهم حوالي 3000 نسمة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” مواصلة سلطات الاحتلال أعمال الاستيطان، وبلغت عدد الأنشطة الاستيطانية (13) نشاطا خلال شهر فبراير الماضي، تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية. فيما ارتكب المستوطنين (93) اعتداء.

ووفق التقرير، دمرت قوات الاحتلال والمستوطنون ممتلكات فلسطينيين من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها بعدد (214) منشأة، كما صادرت (15) آخرين، تنوعت بين مصادرة معدات ومركبات وآليات ومواد بناء وخيام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى