أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يحول الطالب عاصم اشتيه للاعتقال الإداري 6 أشهر

أصدرت محكمة الاحتلال اليوم الأربعاء قراراً بالاعتقال الإداري ستة أشهر بحق الأسير الطالب عاصم جميل اشتيه من بلدة تل إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر عائلية بأن محكمة الاحتلال أصدرت قرارا بالاعتقال الاداري بحق نجلها الذي جرى اعتقاله بتاريخ 2/3/2021 بعد اقتحام الشقة التي كان يحجر نفسه فيها نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وحملت العديد من المؤسسات الحقوقية الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقل اشتيه الذي اختطف من مكان حجره الصحي.

يذكر أن المعتقل اشتيه أسير محرر ومعتقل سياسي سابق، وهو طالب هندسة حاسوب في جامعة النجاح الوطنية وأحد نشطاء الكتلة الإسلامية في الجامعة ومنسقا لها.

وسبق أن استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية، حملة الاعتقالات الشرسة التي يشنها الاحتلال بحق أبنائها وكوادرها، مؤكدة بأن تلك الاعتقالات ترهبها ولن تكسر شوكتها.

وأكدت الكتلة الإسلامية في الضفة الغربية، أن هذه الاعتقالات لن ترهبها ولن تكسر شوكتها، مشيرة الى أن الاحتلال يحاول عبثا التأثير في خيارات شعبنا عبر استهداف رموزه وقادته ومحاولاته ترهيب الطلبة وأهلهم.

ولفتت الكتلة إلى أن اعتقالات الاحتلال طالت عدد كبيراً من طلابها من مختلف الجامعات.

وأشارت الكتلة الى أن الاحتلال يظن أنه بالإمكان النيل من عزيمتنا وصبرنا، لكننا كما عهدتمونا صابرون محتسبون، ماضون في طريقنا وغايتنا حتى آخر أنفاسنا”.

وأكدت الكتلة أن الحملات المتواصلة للاحتلال بحق الكتلة الإسلامية وأبنائها؛ تزيدها يقينا يوما تلو الآخر بصدق الطريق، وأن الاحتلال عبثا يحاول كسر إرادتها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى