أخبار

مستوطنون ينصبون خياماً في منطقة أثرية غرب سلواد

 

رام الله:
اقتحم، عشرات المستوطنين اليوم الثلاثاء منطقة برج البردويل الأثرية غربي بلدة سلواد شرقي مدينة رام الله، ونصبوا عليها عدداً من الخيام.

وجرت عملية الاقتحام ونصب الخيام بحماية من قوات الاحتلال التي انتشرت في المنطقة.

وتضم المنطقة، التي تقع بين بلدتي سلواد وعين يبرود، بيوتًا قديمة أثرية وزراعية، يسعى المستوطنون للسيطرة عليها وسرقتها.

ويوفر موقع برج البردويل إطلالة على عدة قرى، كسلواد، والمزرعة الشرقية، وعين سينيا، بالإضافة الى يبرود، ويظهر جمال مواقع هذه القرى.

وما زالت بقايا هذا البرج قائمة، ويمكن رؤية مرفقاته، كالغرف متعددة الاستخدام، ومن هذه المنطقة يمكن رؤية منظر بانورامي في غاية الروعة، وخاصة الجبال المحيطة بوادي الحرامية.

ويطلق الاسرائيليون على برج البردويل اسم (بِشَنا)، ويرتفع 950م عن سطح البحر، وهو “قلعة صليبية بنيت لتأمين “طريق القدس-نابلس”.

وتعتبر سلواد التي تقع إلى الشرق من مدينة رام الله من أكثر البلدات في المحافظة التي قدمت شهداء وفدائيين ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وتعدّ سلواد من أهم معاقل حركة حماس في ريف رام الله، وهي كبرى قرى المحافظة، ومنها خرجت خلية سلواد القسامية والتي كان لها سلسلة من العمليات النوعية، أبرزها عملية عين يبرود والتي شهدت تصفية جنود الاحتلال من “مسافة صفر”.

ويقدر عدد سكان سلواد حاليا بـ15000 نسمة، يقيمون على مساحة 1850 دونما، بينما يملك أهل سلواد 25000 دونم خارج وداخل حدود البلدية، حيث كانت مساحتها العمرانية 72 دونما عام 1945م، وتملك سلواد 18880 دونما في عام 1945م منها 880 للطريق والوديان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى