أخبار

مستوطنون يجرفون أراضي المواطنين في مسافر يطا والبقعة

 

الخليل:
جرفت آليات المستوطنين اليوم الثلاثاء، أراضي المواطنين في منطقتي مسافر يطا والبقعة بالقرب من مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وجرفت آليات تابعة للمستوطنين، أراضي زراعية في منطقة العيون البيض في مسافر يطا جنوب الخليل.

وقال منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، إن آليات تابعة لمستوطني “ماعون” و”كرمئيل” المقامتين على أراضي المواطنين شرق يطا، جرفت بحماية قوات الاحتلال أراضي زراعية تعود ملكيتها لعائلات: بحيص، وأبو زهرة، وادعيس، بهدف الاستيلاء عليها، لصالح ربط المستوطنتين جغرافيا.

وأوضح العمور، أن المستوطنين جرفوا أرضا مجاورة قبل أسبوع، وتم إيقافهم من قبل المواطنين، مشيرا إلى أن اعتداءات المستوطنين على ممتلكات المواطنين وأراضيهم تسير بشكل ممنهج ومكثف، بهدف التوسع الاستيطاني.

وفي ذات السياق جرف آليات تابعة لمستوطني مستوطنة “خارصينا”، أرضا زراعية في منطقة البقعة شرق الخليل.

وقال مالك الأرض عارف جابر، إن المستوطنين يحاولون الاستيلاء على أرضه التي تبلغ مساحتها 25 دونما بالقوة، وحراثتها، والتوسع فيها، مشيرا إلى أنها المرة الخامسة عشرة التي يحاولون الاستيلاء عليها.

وأضاف أن نشطاء من تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء المقاومة الشعبية هبوا لمساندته، وطردوا المستوطنين المتطرفين، فيما حاولوا دعسه وطرده من أرضه.

وناشد جابر الجهات المختصة بمساندته وحماية أرضه من أطماع المستوطنين.

يذكر ان أراضي البقعة “سلة الخليل الغذائية” تشهد حملة مسعورة من قبل الاحتلال والمستوطنين من تجريف للأراضي الزراعية، وهدم لبرك المياه التي يعتمد عليها المزارعون في ري محاصيلهم ومزروعاتهم، بهدف ترحيل المواطنين قسرا عن أراضيهم لصالح الاستيطان.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى