أخبار

الاحتلال يجبر الفتى المقدسي عبد الله عبيد على تسليم نفسه لقضاء محكوميته شهرين

القدس المحتلة – النورس نت

أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، فتى مقدسيا من بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، على تسليم نفسه لقضاء محكوميته لمدة شهرين.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن قوات الاحتلال أجبرت ذوي الفتى عبد الله عبيد على تسليم نجلها لسجن المسكوبية بالقدس المحتلة.

وتداول نشطاء لمقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي للحظة وداع والدة الفتى عبد الله عبيد، وتسليمه للاحتلال ليقضي حكما بالسجن في معتقلاتهم مدة شهرين كاملين.

وعبّرت والدة الطفل عبيد عن بالغ حزنها لافتراقها عن طفلها وتسليمه للاحتلال، مؤكدة أنها من أصعب لحظات حياتها معه.

وتابعت: “الاحتلال أصر على تنفيذ الحكم بالسجن لمدة شهرين على الرغم من أن الطفل عبد الله قد وضع ضمن الحبس المنزلي مدة 3 شهور متتالية”.

ولفتت أن حكم الاحتلال بحق نجلها هو قمة الظلم كونه طفل قاصر لم يتجاوز 16 عاما، موضحة أنهم كعائلة يعانون من ملاحقات الاحتلال منذ شهر أكتوبر الماضي.

وبدمعات القهر والعجز، أحاطت والدة الطفل عبد الله نجلها بخالص الدعوات بأن يصرف عنه مكر الاحتلال ويرده لها سالما غانما، مردفة: “كل صعب سيمر، وكل شيء في سبيل العزة والكرامة والوطن يستحق التضحية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى