أخبار

شبان يزيلون خط مياه واصل لبؤرة استيطانية في بيت دجن

نابلس
تمكن شبان من قرية بيت دجن شرق نابلس، اليوم الأحد، من إزالة خط مياه واصل للبؤرة الاستيطانية التي أقامها مستوطنون قبل قرابة خمسة أشهر، على أراضي المواطنين شرق القرية.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن الأراضي في القرية سليم أبو جيش بأن الشبان تمكنوا من الوصول للبؤرة الاستيطانية التي يتواجد فيها عدد من المستوطنين وحظيرة للمواشي، وتمكنوا من تدمير خط المياه الواصل للبؤرة.

وأضاف أبو جيش أن قوات الاحتلال وصلت للبؤرة وأطلقت قنابل الصوت والغاز تجاه الشبان.

وأقام المستوطنون البؤرة الاستيطانية، في المنطقة الواقعة شمال شرق قرية بيت دجن والمطلة على الأغوار، والتي تشهد مسيرات مناهضة للاستيطان كل يوم جمعة.

وشهدت المنطقة في شهر نوفمبر الماضي أعمال تجريف وشق طرق، من مشارف مستوطنة “الحمرا” بالأغوار الوسطى وصولا إلى بيت دجن.

وأشار ناشطون في مجال الاستيطان إلى أن المستوطنين قاموا بتمديد خطوط مياه لتزويد البؤرة الجديدة بالمياه من مستوطنة “الون مورية” القريبة من القرية، إضافة إلى شق طريق بطول عدة كيلومترات مما أدى إلى إلحاق الأضرار ومصادرة مئات الدونمات من أراضي المواطنين.

وفقدت بيت دجن في الماضي آلاف الدونمات الزراعية في منطقة الأغوار وفي الجبال القريبة على مستوطنة “الحمرة” التي سرقت أراضي البلدة منذ عام 1969.

وتبلغ مساحة أراضي بيت دجن الإجمالية قرابة 44100 دونم وأن ما تم مصادرته يعدل نصف مساحة البلدة على الأقل، وتتواصل المخططات الاستيطانية ما قد يأتي على المئات الأخرى من مساحة الأراضي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى