أخبار

قوافل الأقصى تنطلق من الجليل المحتل للرباط في المسجد الأقصى

القدس المحتلة – النورس نت

انطلقت من مدينة طمرة في الجليل المحتل صباح اليوم الجمعة، قافلة جديدة تقل العشرات من أهالي الأراضي المحتلة عام 48م الى المسجد الأقصى المبارك لإعماره بالمصلين والرباط فيه.

وبحسب المشاركون في القافلة، فإن المصلين ينوون الاعتكاف والإقامة في المسجد الأقصى اليوم وغدا السبت.

وشهد يوم أمس الخميس تدفق للمصلين والزوار للمسجد الأقصى المبارك تزامنا مع ذكرى الاحتفال بمناسبة الإسراء والمعراج حيث قدر عدد المصلين ليوم أمس بقرابة 50 ألف مصل.

وتعرض المسجد الأقصى خلال الأسبوع المنصرم لاقتحام أكثر من 302 مستوطنا والعشرات من جنود الاحتلال لباحاته وأروقته.

وشارك في عمليات الاقتحام تلك العديد من قادة المستوطنين وعلى رأسهم المتطرف يهود أغليك الذي اقتحم الباحات وسط أداء طقوسا دينية وإجراء جولات استفزازية.

كما شارك في عمليات الاقتحام العشرات من الطلبة اليهود وموظفي الآثار الذي رافقوا المجموعات الاستيطانية.

وتزامنا مع تلك الاقتحامات أيضا قام العديد من عناصر مخابرات الاحتلال باقتحام المصليات في المسجد الأقصى المبارك ودققوا في هويات المصلين.

وتأتي اقتحامات المستوطنين ضمن جولات دورية يقومون بها تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

ووفق التقرير الدوري للمكتب الإعلامي لحركة “حماس” بالضفة، أبعدت سلطات الاحتلال (17) مواطنا عن أماكن سكنهم وعن المسجد الأقصى، خلال شهر فبراير الماضي.

كما شهد المسجد الأقصى تواصل اعتداءات المستوطنين، حيث اقتحم (1309) مستوطنين باحاته خلال شهر فبراير، مقابل (613) مستوطنا اقتحموا المسجد في يناير

وجدد الفلسطينيون في الأراضي المحتلة عام 48 حملات المناصرة لمدينة القدس وللمسجد الأقصى من خلال إعادة تسيير قوافل الأقصى انطلاقاً من مدن الداخل قبل عدة أسابيع.

وتتضمن القوافل الاعتكاف في أروقة الأقصى وخاصة في يوم الجمعة كأحد أشكال الوفاء له والدفاع عنه.

وأطلق العديد من المقدسيين دعوات بضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى والتواجد فيه وقطع الطريق على الاحتلال والمستوطنين الذين يحاولون الاستفراد فيه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى