أخبار
أخر الأخبار

أكثر من 50 ألف مصل توافدوا للأقصى في ذكرى الإسراء والمعراج

أحيا المقدسيون ومنذ ساعات صباح اليوم الخميس، فعاليات ذكرى الإسراء والمعراج، وسط أجواء من البهجة والفرح الشديدين، رغم المنغصات والتضييقات التي فرضتها قوات الاحتلال المنتشرة في كافة أروقة المدينة المقدسة.

وبحسب المصادر المقدسية فان أكثر من ٥٠ ألف مصلٍ أمّوا المسجد الأقصى، إلى جانب المئات الذين توافدوا من مدن الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948، وسط إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا.

وبادر العشرات من المقدسيين وزوار المسجد الأقصى إلى توزيع الحلويات على عموم المصلين والهدايا على الأطفال الذين انتشروا في ساحات الأقصى معبرين عن سعادتهم في هذه الذكرى.

وذكرت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال سعت ومنذ ساعات الصباح إلى تنغيص الأجواء الاحتفالية من خلال إعاقة وصول المصلين للأقصى والتدقيق في هوياتهم واحتجاز بعضهم.

كما قامت قوات الاحتلال بتحرير مخالفات لحافلات الأهالي القادمة من كافة المناطق في باب العامود وتعمدت إرجاع بعضها.

كما شهدت أروقة وأسواق البلدة القديمة تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال بالتوازي مع ممارسات استفزازية للمجموعات الاستيطانية.

واعتقلت قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم، مدير الوعظ والإرشاد بالمسجد الأقصى الشيخ خالد العيساوي لحظة خروجه من باب السلسلة.

بدوره قال عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى المبارك بأن المسجد الأقصى اليوم شهد إقبالا لم تشهد المدينة المقدسة منذ عدة أشهر، حيث شارك قرابة 50 ألف مقدسي وفلسطيني في الاحتفالات التي بدأت منذ ساعات الصباح.

وأشار الكسواني بأنه سيكون مزيد من الاحتفالات والدروس والكلمات من قبل الشخصيات المقدسية والعلماء خلال هذا اليوم بالتوازي مع العديد من الفقرات الإنشادية.

ورأى الكسواني بأن شد الرحال إلى المسجد الأقصى يدلل على أن الناس متعطشون لأن يكونوا في داخل المسجد الأقصى، ويعلنوا للقاسي والداني بأن المدينة المقدسة حق للمسلمين وحدهم وأن المقدسيين يدافعون عن الأقصى ويحمون إسلاميته.

وفي وقت سابق دعا الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة العليا للمقدسات الإسلامية وخطيب المسجد الأقصى، كافة المسلمين بضرورة شد الرحال الى المسجد الأقصى في ذكرى الإسراء والمعراج، للتأكيد على إسلاميته ومكانته.

وكانت قوات الاحتلال عمدت أمس الى اعتقال الشيخ صبري على خلفية مناشداته تلك واستمر اعتقاله لعدة ساعات من التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى