أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يعتقل خمسة أطفال جنوب الخليل بعد التنكيل بهم

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، 5 أطفال من “مسافر يطا” جنوب الخليل المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الأطفال الخمسة بعد تروعيهم وملاحقتهم من قبل المستوطنين بدعوى دخولهم لمستوطنة “خافات ماعون” المقامة على أراضٍ المواطنين جنوبي الخليل.

والأطفال هم جبر محمد أبو احميد، وصقر محمد أبو احميد، وزيد جبر حميدات، وعمر جبر احميدات، وياسين جبرائيل احميدات وجميعهم من تجمع الركيز البدوي جنوب الخليل.

وخلال عملية الاعتقال نكل جنود الاحتلال بالأطفال الخمسة الذين تم اقتيادهم بقوة الى الجيبات العسكرية ومن ثم نقلهم لجهة غير معلومة.

ويعمل معظم سكان المنطقة في الرعي وكثيراً ما يتعرضون لاعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال.

ومسافر يطا هي عبارة عن مجموعة تجمعات من 19 تجمعا فلسطينيا في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وخصصت سلطات الاحتلال منذ الثمانينات معظم أراضي مسافر يطا ومن ضمنها 14 تجمعا كمناطق عسكرية مغلقة لأغراض التدريب العسكري أو ما يُسمى مناطق إطلاق النار.

ونتيجة لذلك أصبحت المجتمعات التي تعيش فيها عرضة لسلسلة من السياسات والممارسات التي قوضت أمن السكان وزادت من تردي ظروف معيشتهم وارتفعت مستويات الفقر والاعتماد على المساعدات الإنسانية.

وباتت هذه المجتمعات عرضة لخطر التهجير القسري، حيث طرد جيش الاحتلال في عام 1999 معظم السكان من المنطقة ودمر أو صادر معظم منازلهم وممتلكاتهم بحجة ّأن المنطقة هي ”منطقة إطلاق نار“.

ويحاول الاحتلال ومستوطنوه تهجير 16 خربة في مسافر يطا، تقع في نهاية سلسلة جبال الخليل باتجاه هضبة النقب، ويقطنها نحو “2200” فلسطيني يصرون على الصمود والبقاء على أراضي جدودهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى