أخبار

31 انتهاكاً ضد الإعلاميات الفلسطينيات خلال عام 202

الضفة الغربية:
وثقت لجنة دعم الصحفيين 31 انتهاكًا ضد الإعلاميات والصحفيات العاملات في الأراضي الفلسطينية خلال عام 2020.

وذكرت اللجنة في بيان صحفي اليوم الأحد، أن 9 صحفيات تعرضن للاعتقال والاحتجاز والاستدعاء وبعضهم تعرضن للاعتقال والاستدعاء عدة مرات في ذات العام.

والصحفيات هن: ميس أبو غوش، وبشرى الطويل، وسندس عويس، وحنين الحلو، وكريستين الريناوي، روز زرو، والشاعرة رانية حاتم مرتين.

كما تم تأجيل حكم وإصدار حكم لثلاث صحفيات وهن: ميس أبو غوش مرتين، وبشرى الطويل، وإبعاد الصحافية سندس عويس عن المسجد الأقصى عدد مرتين.

في حين تم الاعتداء بالضرب لعدد 2 من الصحفيات وهما حنين الحلو، ورنين صوافطة، واقتحام ومداهمة لـ 3 منازل لصحفيات وهن رانية حاتم مرتين، وليلى حمارشة.

وأشارت اللجنة إلى أن الاحتلال هدم منزل الإعلامية وداد البرغوثي، وهدد وحرض 3 مرات على صحفيات، وأجبر 3 على دفع غرامات مالية.

عدا عن عرقلة عمل العشرات من الصحفيات من تأدية عملهن المهني تخللها التهديد والشتم لهن، ومنع صحفيتين من العمل داخل مدينة القدس وهما سندس عويس وكرستين الريناوي.

كما صادر بطاقة الصحفية هبة مصالحة، ومنع الصحفية صافيناز اللوح من قطاع غزة من السفر للعلاج في الخارج.

جدير بالذكر أنه وعشية يوم المرأة العالمي، جددت مخابرات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسيرة الإعلامية “بشرى الطويل”، من سكان البيرة لمدة (4 أشهر).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى