أخبار

الاحتلال يعتقل مواطناً من باب حطة وشابين من العيسوية

القدس المحتلة:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأحد، ثلاثة مقدسيين، أحدهم من منطقة باب حطة، وشابين من بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة.

وفي التفاصيل اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من حي باب حطة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن عناصر من قوات الاحتلال اعتقوا المواطن ماجد راغب الجعبة (40 عاما) بعد اقتحام منزله في الحي.

ومن بلدة العيسوية اعتقلت قوات الاحتلال شابين خلال تواجدهما قرب مدخل البلدة الغربي، شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمد ياسر حمدان (24 عاما)، ورشاد محمد أبو ريالة (22 عاما)، من العيسوية، قرب مدخل البلدة، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وتهدف سياسة الاعتقال الممنهجة التي تنفذها سلطات الاحتلال بكثافة عالية في القدس، الى تقويض أي عمل من شأنه المساهمة في دعم صمود المواطن المقدسي، وحماية المسجد الأقصى، علماً أن بعض المواطنين تعرضوا للاعتقال عشرات المرات، إضافة إلى التحقيق المتكرر معهم عبر حملات الاستدعاءات.

وتتركز قرارات الاحتلال التي تُصدرها بحق المعتقلين المقدسيين، على إصدار أوامر إبعاد عن المسجد الأقصى، وعن القدس، إضافة إلى قرارات الحبس المنزلي، التي طالت الفتية والأطفال على وجه الخصوص.

ويتعمد الاحتلال وكجزء من سياساته التنكيلية الممنهجة بحق المقدسيين، إعادة اعتقال الأسرى المقدسيين لحظة تحررهم، للتنغيص عليهم وسرقة فرحة عائلاتهم وأصدقائهم بلحظة تحررهم، يرافق ذلك منعهم من أي مظاهر للاحتفاء بحريتهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى