أخبار

إصابة شاب بعد دهسه من مستوطن جنوب طولكرم

أصيب الليلة الماضية الشاب محمد عبد شحادة من قرية أوصرين قضاء نابلس بعد دهسه من قبل مستوطن قرب “فتحة فرعون” جنوب طولكرم، أثناء عودته من عمله بالداخل المحتل.

وذكرت مصادر محلية بأن الشاب شحادة أصيب بكدمات ورضوض على مستوى القدم واليد حيث نقل الى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج.

وتشهد منطقة فتحة فرعون العديد من اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على العمال، فقد استشهد المواطن فؤاد سبتي جودة (48 عاما) من بلدة عراق التاية شرقي نابلس في فبراير الماضي بعد استهداف جنود الاحتلال عددا من العمال بقنابل الغاز.

كذلك تصاعدت في الفترة الأخيرة جرائم الدهس التي ينفذها المستوطنون وتستهدف المواطنين في الضفة.

ففي يوم الثلاثاء الماضي أصيب الشاب أنس سعيد زيدان من بلدة دير استيا غرب سلفيت بجراح بعد دهسه من قبل مستوطن قرب قرية الفندق شرق قلقيلية.

وترك الشاب زيدان ملقى على الأرض ليتعرض لهجوم من عدد من الكلاب قبل نقله للمستشفى.

وسبق أن حاول مستوطن إسرائيلي في ذات اليوم، تنفيذ جريمة دهس بحق العديد من المواطنين بالقرب من مدخلي بلدتي برقة وبزاريا شمال نابلس.

وفي الثاني عشر من الشهر الماضي استشهد المواطن بلال شحادة بواطنة (52 عاما) من قرية عجول شمال رام الله وأصيب اثنين آخرين إثر دهسهم من قبل مستوطن قرب مفترق عين البيضاء بالأغوار الشمالية.

ويجد المستوطنون الفرصة الذهبية لتصعيد اعتداءاتهم في ظل حماية جنود الاحتلال، وشعورهم بالأمان في الحركة والتجمهر على الطرق الرئيسية، التي لم يجرؤوا قبل سنوات على الحركة فيها إلا في مواكب تحت حراسة الجيش.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى