مقالات رأي
أخر الأخبار

مشاركة المرأة في العمل السياسي

الكاتب| حازم الفاخوري

تابعت نقاشا على صفحة أحد الأخوة حول الموضوع ، وقد فاجأتني بعض الآراء والأفكار التي لا تمت لديننا ولتاريخنا ولحضارتنا بصلة ، ويبدوا أن العادات والتقاليد وأضف إليها اعتماد البعض على وسائل التواصل الاجتماعي في بناء ثقافتهم جعلهم يطرحون أفكارا ليست من ديننا في شيء.

وهنا أستحضر موقف أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها وأرضاها في صلح الحديبية كيف أن رأيها الذي طرحته على قائــد المسلمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان مانعا لانشقاق صف المسلمين، وكيف أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي كان يصطحبها دائما لرجاحة عقلها وسداد رأيها ، كيف أنه ذهب إليها ليطرح عليها إشكالية امتعاض المسلمين من بعض بنود الصلح وعدم التزامهم بالتحلل من الإحرام ونحر الهدي رغم تكرار طلبه منهم ، فأشارت عليه أن يقوم ويتحلل وينحــر وبعدها التزم المسلمون وكان موقفا يسجل بمداد من ذهب لأم المؤمنين ، فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل لها ( وما أدراك أنت ) ولم يذهب إلى كبار الصحابة مثل أبي بكر ليستشيره وما عاب عليه كبار الصحابة هذا الموقف.

وهذا يدل على أن المرأة إن كانت مؤهلة فلا ضير في أن تشارك الرجل في صناعة القرار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى