أخبار

الاحتلال يعتقل أحد موظفي الإعمار بالأقصى ويمنع أعمال ترميم بقبة الصخرة

القدس المحتلة – النورس نت

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، أحد موظفي الإعمار بالمسجد الأقصى المبارك، كما ومنعت أعمال ترميم داخل قبة الصخرة.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال تتعمد تعطيل أعمال ترميم الرخام والدعامات الداخلية في مصلى قبة الصخرة في حرم المسجد الأقصى المبارك، وتهدد موظفي الإعمار بالإبعاد والاعتقال والملاحقة.

ويهدف الاحتلال من خلال ممارساته الى الاستيلاء على ” المسجد الأقصى”، ومنع الجهات المختصة وصاحبة الحق من العمل، وذلك بدعم من المستوى السياسي الإسرائيلي بشكل علني.

وحذرت الأوقاف الإسلامية بالقدس من الأخطار الحقيقية المحدقة بالقدس المحتلة بما فيها المسجد الأقصى، داعية العرب والمسلمين شعوبًا وحكومات، أن يضعوا هذه القضية على رأس سلّم أولوياتهم.

وكان الاحتلال الاسرائيلي كثف خلال العام الماضي من اعتداءاته السافرة بحق المسجد الأقصى، ومنع لجنة الإعمار من القيام بواجباتها، ومارس أبشع أنواع القهر والغطرسة ضد المرابطين وحراس الأقصى، وموظفي الأوقاف الإسلامية وبحق المصلين، مستغلا جائحة “كورونا”، لمنع المصلين من الوصول اليه، والسماح للمستوطنين باقتحامه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى