رياضة
أخر الأخبار

شاهد.. يوم رد رونالدو على سخرية شاكيرا بهدف قاتل في مرمى برشلونة

أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي إحياء واقعة كان بطلها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما كان يقود هجوم ريال مدريد في إحدى مباريات الكلاسيكو بنهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

وتعود الواقعة إلى مباراة نهائي كأس الملك في 2011، عندما تعرض رونالدو للسخرية -بعدما أهدر فرصة للتسجيل- من نجمة البوب الكولومبية ​​شاكيرا، التي كانت بين الجماهير تشجع فريق صديقها مدافع برشلونة جيرارد بيكيه.

 

 

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي لتمتد المباراة إلى شوطين إضافيين، وفي منصف الشوط الإضافي الأول انطلق رونالدو بالكرة من الجهة اليمنى وسددها لكنها خرجت بالقرب من القائم الأيمن، لتنتقل الكاميرا إلى شاكيرا التي ضحكت بمزيج من السعادة والسخرية من الدون، الذي يعتقد أنه شاهدها لأن الشاشة الرئيسية في الملعب تعرض هذه اللقطات.

 

لم يتأخر رد رونالدو كثيرا، ففي غضون 5 دقائق فقط، قفز فوق مدافعي برشلونة ليحوّل كرة عرضية بضربة رأس رائعة في مرمى برشلونة مسجلا هدف الفوز لريال مدريد.

قفز احتياطيو وطاقم تدريب ريال مدريد بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من فوق مقاعدهم ليحتفلوا بالهدف، في حين التف اللاعبون حول رونالدو ليحتفلوا معه بهدف التتويج باللقب.

وعادت الكاميرا لتسلط على شاكيرا “المصدومة” من الهدف، وهي تضع يديها على فمها وتبدو وكأنها رأت شبحًا.

وكان هذا الكلاسيكو في الفترة الذهبية للفريقين، ويعكس إحياؤه مجددا مدى حزن جماهير الملكي على رحيل نجمهم الأبرز والهداف التاريخي لريال مدريد رونالدو حيث يمر الفريق بأزمات وكبوات منذ انتقاله إلى يوفنتوس في 2018 وحتى الآن.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى