أخبار
أخر الأخبار

إصابة طفل إصابة خطيرة برصاص الاحتلال غرب رام الله

أصيب طفل بجروح خطيرة، اليوم الجمعة، إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي صوبه، في قرية صفا غرب رام الله.

وأفاد رئيس مجلس قروي صفا أحمد سمارة أن الطفل أحمد عبد الرزاق فلنة (16 عاما) أصيب بالرصاص الحي بعد استهدافه من قبل جنود الاحتلال في منطقة “الخربة” بالقرية.

وأضاف أن قوات الاحتلال نقلت الطفل بمركبة إسعاف إلى مستشفى “هداسا” بالقدس، حيث تبين أنه مصاب في إحدى ساقيه، فيما ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها أُبلغت بأن حالة الطفل خطيرة.

وأشار سمارة إلى أن الأهالي حاولوا الوصول إلى المنطقة التي أصيب فيها الطفل، إلا أن جنود الاحتلال هددوا بإطلاق النار صوبهم، موضحا أن الطفل أصيب بينما كان بصحبة أحد أصدقائه في منطقة “الخربة”، التي تعتبر متنزها لأهالي القرية.

وصَّفا هي قرية فلسطينية تقع في الضفة الغربية من أراض السلطة الفلسطينية، وتتبع محافظة رام الله والبيرة وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967م.

وتبلغ مساحة الأراضي العمرانية حوالي 680 دونم، ويبلغ إجمالي أراضيها 9600 دونم، وحاول الاحتلال عام 1948 الاستيلاء عليها لأهميتها لأنها تقع على طريق رام الله – اللطرون ولكنهم لم ينجحوا بالاستيلاء عليها، وبقيت تحت لأهلها ليكون اسمها الحالي صفا.

وعلى الرغم من ذلك، ظلت تتعرض للهجوم وسلب الأراضي من قبل الاحتلال من أجل بناء جدار الفصل العنصري الذي كان سبباً بالاستيلاء على الكثير من أراضيها وحرمان أصحابها منها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى