أخبار
أخر الأخبار

إصابات بينهم طفل خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم

أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الإسفنجي والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة خلال المواجهات مع قوات الاحتلال التي اعتدت على مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، في القرية الواقعة شرق قلقيلية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي، بإصابة طفل يبلغ من العمر 10 سنوات بعيار “إسفنجي” في صدره، ونقل إثرها إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، حيث وصفت حالته بالطفيفة.

وأضاف شتيوي أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، وجرى علاجهم ميدانيا.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من ساحة مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة واسعة من أهالي القرية، الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتصعيد المقاومة الشعبية.

وتتواصل مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق للقرية منذ (18 عاما).

وتكمن أهمية مدخل القرية المغلق في أنه الممر الذي يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين.

وتنطلق كل جمعة وسبت مسيرات منددة بالاستيطان في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، ويؤدي المشاركون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة، وسط اندلاع مواجهات خلال قمع قوات الاحتلال لهذه المسيرات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى