مقالات رأي

طاعة الوالدين بين الواجب والتحكم ؟؟

كتب الشيخ همام مرعي

الوالدان مكانتهما عظيمة في ديننا ، وبرهما من أوثق عرى الايمان ، وعقوقهما من أكبر الكبائر ، وشكرهما مقرون في القرآن بشكر الله ، والسؤال الذي يسأله كثير من الأبناء : هل طاعتهما واجبة في كل شيئ ؟؟ وهل لهما التدخل في خصوصيات الابن ، وكيف يعيش حياته ؟؟

★الجواب :
طاعة الوالدين واجبة بضوابط ثلاثة :
1- أن تكون في غير معصية لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ).
2- أن يكون لهما غرض صحيح من الأمر بترك المندوب والمباح ، أو الأمر بمقارفة المكروه.
3- أن لا يكون في ذلك ضرر على الولد فيما أمراه به .
– وأي تجاوز لهذه الضوابط فهو تحكّم من الوالدين لا يقبله الشرع ، ولا تستقيم به الحياة ، ولا يجلب السعادة .
– ومن التحكم المرفوض من الوالدين : أمره بشيء يخالف الدين ..أو الطلب منه ترك بعض العبادات عن هوى ، ولغير قصد معتبر.. او ان يكون منشأ الأمر حمق وسفه يعرفه كل عاقل…او ان يطلبا منه طلاق زوجته او طردها لغير سبب دينيّ ..أو إجباره على العيش مع زوجته في بيته بالطريقة التي يريدون….ونحو ذلك من أمور .
★بعض الأحيان يكون الابن المتزوج يريد شراء سيارة ، او تغيير عفش البيت ، والوالدان يعارضان ، فما العمل ؟؟
– أقول : ليبذل الابن جهده في اقناعهما واسترضائهما..فإن أصرا على رأيهما فلا تجب طاعتهما هنا اذا لم يكن في الأمر معصية ، او ضرر على الوالدين ، او غرض صحيح من الرفض ……والله تعالى أعلى وأعلم

——————————————
#أقول لكل والد : اترك ابنك يعيش حياته ، ولا تتدخل في التفاصيل ، ولا تتحكم في حياة ابنك بدون وجه حق ، واكتف بدور الناصح الموجّه ما دام الأمر ليس فيه معصية…هداني وإياك الله !!

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى