أخبار

الأسير ناجي بشارات يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلال

الضفة الغربية – النورس نت

أنهى الأسير ناجي إبراهيم حسن بشارات (45 عاماً) من سكان بلدة طمون، في محافظة طوباس عامه 19، ودخل عامه الـ20 على التوالي في سجون الاحتلال.

وكان الأسير بشارات اعتقل بتاريخ 22/2/2002 بعد مطاردة استمرت عاماً عانى خلالها ذووه من اقتحامات وتنكيل مستمر لمنزلهم، وتعرض لتحقيق وتعذيب قاسي استمر لأكثر من ثلاثة أشهر.

عملية الحمرا

يشار إلى أن مخابرات الاحتلال وجَّهت للأسير بشارات تهمة الانتماء لكتائب القسّام الجناح العسكري لحركة حماس، والمشاركة في تنفيذ عملية مستوطنة الحمرا، التي قتل فيها خمسة من المستوطنين، وأصدرت محكمة سالم العسكرية بحقه حكماً بالسجن المؤبد المكرر ثلاث مرات، إضافة إلى 30 عاماً.

يذكر أن عملية الحمرا شارك في تنفيذها الى جانب القسامي ناجي كل من الشهيد محمد الخليلي والأسير المحرر سعيد بشارات الذي حررته كتائب القسام في صفقة وفاء الأحرار.

وبعد ثلاث سنوات على اعتقاله فقد الأسير بشارات والدته، وحرمه الاحتلال فرصة إلقاء نظرة الوداع عليها، وكان هذه من أصعب المواقف التي مرت عليه، خاصةً أن والده متوفى منذ صغره.

وخلال فترة اعتقاله الطويلة تعرض الأسير بشارات للعديد من الإجراءات العقابية بحقه وتعرض للعزل أكثر من مرة، وتنقلَّ بين السجون، كما يحرمه الاحتلال من حق الزيارة لأن والديه متوفيان، فلا يسمح الاحتلال لأقاربه بزيارته إلا في أوقات متباعدة.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال قرابة 4500 أسير بينهم 541 أسيرا، محكومون بالمؤبد منهم الأسير عبد الله البرغوثي صاحب أعلى حكم ومدته 67 مؤبدا ومئات الأسرى الفلسطينيين الذين أمضوا عشرات السنوات في سجون الاحتلال.

ويبلغ عدد المعتقلين الإداريين نحو 400 أسير في حين بلغ عدد الأسرى المرضى قرابة 700 أسير، منهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، و10 على الأقل مصابون بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى