مقالات رأي

ويسألونك عن المزورين

كتب القيادي الشيخ حسين أبو كويك

(ادخلوا عليهم الباب،فإءذا دخلتموه فإنكم غالبون، وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)

إن من يحاول التزوير أو التشويش او التشكيك او التخويف أو التوهين حول مجريات العملية الانتخابية، فإنما يهدف إلى ما يلي:

1- مصادرة وسرقة حق الشعب في التغيير والاختيار.
2- إبقاء الوضع على ما هو عليه ليرتع الفاسقون والفاسدون والدون.
3- ترسيخ الانقسام و تيئيس الناس من الوحدة والالتئام والارتقاء.
4- إعطاء صورة سيئة عن شعبنا بانه قاصر عن التغير السلمي والشراكة السياسية والتعامل مع صناديق الاقتراع بحرية ونزاهة.

وبالتالي خدمة الاحتلال وأعوانه ومرتزقته وأذنابه ، لذا لابد من الإصرار على المضي وإكمال المشوار ، لا للرجوع عن حقنا الشرعي والإنساني والوطني في إنجاز العمليات الانتخابية برمتها، لا للتنازل عن حقنا في التغير واختيار القيادة الصالحة ، لابديل عن الشراكة السياسية والتوافق الوطني ، نطالب بالمحاسبة العاجلة لكل العابثين والمزورين و المتاجرين بحقوق شعبنا ومكتسباته .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى