google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E
أخبار

الأسير القسامي إسلام وشاحي يدخل عامه 19 في سجون الاحتلال

الضفة الغربية:
دخل الأسير القسامي إسلام يسر محمد وشاحي (38 عاماً)، من قرية مثلث الشهداء جنوب مدينة جنين، عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال.

واعتقل الأسير وشاحي بتاريخ 1/12/2002، على يد الوحدات الخاصة بعد مطاردة لثمانية أشهر نتيجة معركة حصار مخيم جنين، التي شارك فيها وكان عمره لا يتجاوز حينها 18 عاماً.

وظل الأسير إسلام مطاردا لقوات الاحتلال شهور طويلة، اقتحم خلالها الاحتلال منزل عائلته عشرات المرات لاعتقاله، إلى أن تم اعتقل من قبل “المستعربين” وهو في طريقه لإيصال أحد الفدائيين إلى داخل المناطق المحتلة عام 1948.

ووجهت مخابرات الاحتلال للأسير وشاحي عدة تهم أبرزها العضوية في كتائب القسام ومحاولة إدخال فدائيين إلى المناطق المحتلة عام 1948 والمشاركة في التصدي للجيش الاسرائيلي خلال اقتحام مخيم جنين عام 2002.

وتعرض وشاحي لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من شهرين في مركز تحقيق الجلمة، وبعد عامين أصدرت بحقه محكمة سالم العسكرية حكماً بالسجن الفعلي لمدة (19 عاماً).

وخلال العامين الأخيرين تعرض إسلام للعزل الإنفرادي في سجن “أوهليكدار- بئر السبع”، لأكثر من عام ونصف، ولم تتمكن عائلته من الاطمئنان عليه لأشهر.

يذكر أن الأسير وشاحي تعرض لاعتداء وحشي على يد قوات القمع، في شهر آذار/مارس 2019 في سجن “النقب الصحراوي”، وأدى إلى إصابته بكسور وكدمات وجروح، وذلك إثر عملية قمع نفذتها إدارة السجون في حينه، وكانت الأشد عنفاً منذ سنوات، خلالها أصيب العشرات من الأسرى.

وتطالب سلطات الاحتلال بإضافة حكم جديد على حكم الأسير وشاحي على أن يكون الحكم أكثر من عشر سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى