google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E
مقالات رأي

العنـــف ضد النساء

الكاتب: محمد السيد

العنــف ضد النساء كما قلنا في منشور سابق مصطلح جاء من الغرب وهو لا يقتصر على الضرب بل يمتد ليشمل أنواع الاعتداء على العرض والكرامة باللفظ والعمل.

واذا تأملنا في واقع البشرية فإننا نجد ان الإسلام هو الملاذ الوحيد لإكرام المرأة واحترامها وحمايتها من كل أنواع العنف ، فالجاهلية وأدت البنات فعنفهم الإسلام بأية في كتاب الله (وإذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت) وهم قد تشاءموا من ولادة البنات فعنفهم الإسلام في آيات واضحة كقوله تعالى (وإذا بشر احدهم بالأنثى… ألا ساء ما يحكمون).

ولم يعرف عن دين جند جيشا كاملا بسبب صرخة امرأة اعتدي عليها المعتدون الا دين الإسلام في غزوة بني قينقاع يوم ان اعتدى يهودي على مسلمة فجند النبي صلى الله عليه وسلم جيشا واخرجهم من ديارهم.

ويوم عمورية يوم ان صاحت المرأة المسلمة التي اعتدى عليها صليبي فلبى المعتصم الخليفة العباسي نداءها بجيش قوامه تسعون الفا لينفذها وينقذ كرامتها وقد كان له ذلك مع فتح احصن مدنهم عمورية.

لذلك فإنني انصح ائتلاف فلسطينيات ضد العنف (فضا) ان يقرأن الإسلام أولا وان يطالبن بتحكيم شرع الله ان كن صادقات في مطالباتهن بإنصاف المرأة ولم يكن العوبة او جسرا بيد شياطين يوجهوهن لتحقيق برامج وتطبيق مناهج غريبة غربية بقصد هدم صرح الاسرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى