أخبار

قوات الاحتلال تعتقل مقدسياً وزوجته

القدس المحتلة:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأحد، مواطنا وزوجته من البلدة القديمة بالقدس المحتلة واقتادتهما إلى أحد مراكز التوقيف.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي أحمد أبو غزالة وزوجته من منزلهما في منطقة باب حطة بالقدس القديمة واقتادتهما للتحقيق.

وتعيش عائلة ابو غزالة حالة من التشتت بعد ان أصدرت قوات الاحتلال، قرارًا بإبعاد زوجته ورضيعها الذي لا يتجاوز 5 أشهر من مدينة القدس المحتلة إلى الضفة الغربية.

وتزعم قوات الاحتلال بأن السيدة وطفلها لا يملكون أوراقاً تثبت حقهم بالعيش في مدينة القدس رغم أنهم يسكنون في المدينة منذ أكثر من 13 عاما.

وفي سياق آخر شددت قوات الاحتلال من إجراءات في منطقة حي رأس العامود وعمدت الى تفتيش بعض مركبات الفلسطينيين هناك .

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى والنشطاء بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

كما وأبعدت قوات الاحتلال (14) مواطنا عن أماكن سكنهم وعن المسجد الأقصى، بينهم نائب مدير عام الأوقاف الشيخ ناجح بكيرات، وموظف في دائرة الأوقاف الإسلامية، وحراس في المسجد.

وتعتبر مناطق القدس والخليل وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (360، 285، 234) انتهاكا على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق