أخبار

الاحتلال يداهم مناطق في الأغوار ويصور مساكن المواطنين

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عددا من المناطق في الأغوار الفلسطينية الشمالية، وشرعت بتصوير مساكن المواطنين.

وأفاد مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات، أن قوات الاحتلال داهمت خربة يرزا في الأغوار وشرعت بتصوير مساكن المواطنين.

وفي السياق ذاته، اقتحمت آليات الاحتلال منطقتي حمصة الفوقا وسهل أم القبا التابع لوادي المالح في الأغوار الشمالية أيضا.

وسعت سلطات الاحتلال منذ احتلالها الضفة الغربية لضم وتهويد الأغوار الفلسطينية التي تقع على خزان ضخم من المياه.

وتعتبر الأغوار سلة فلسطين الغذائية وهي أكثر المناطق تضرراً من مشروع الضم الذي يلتهم عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

وبحسب تقرير يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” بالضفة، هدمت قوات الاحتلال (16) منازلا منها (9) منازل بالقدس خلال شهر أكتوبر الماضي، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم.

وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (32) منشأة، فيما بلغ عدد الممتلكات المصادرة (20) تنوعت بين مصادرة معدات ومركبات وآليات ومواد بناء وخيام.

وأحصى التقرير (71) اعتداء ارتكبها المستوطنون، و(27) نشاطًا استيطانيًا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضٍ وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق