أخبار

اعتداءات للمستوطنين على المواطنين وأراضيهم في بيت لحم والخليل

اعتدى قطعان المستوطنين، اليوم الأحد، على المواطنين وأراضيهم في مدينتي بيت لحم والخليل.

وأفدت مصادر محلية، أن مستوطني “سوسيا” المقامة على أراضي شرق يطا جنوب الخليل، اعتدوا على عدد من المواطنين في قرية سوسيا أثناء محاولتهم طرد مستوطنين من أراضيهم.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، بأن مستوطنين أقدموا على تخريب أراضي المواطنين، حيث أطلقوا مواشيهم ودوابهم، لتخريب المزروعات.

وبين أن المستوطنين يحاولون الاستيلاء على الأراضي في تلك المنطقة، في مسعى لتوسيع المستوطنات.

وفي ذات السياق، اعتدى مستوطنون اليوم الأحد، على مواطن مسن ونجله في قرية شوشحله جنوب بلدة الخضر في محافظة بيت لحم.

وأفاد المواطن مهند صلاح أحد سكان شوشحله، بأنه كان برفقة والده المسن يقومان برعي الأغنام في أراضي القرية، وفجأة هاجمهم مستوطنون مسلحون من مستوطنة “اليعازر” ورشقوهم بالحجارة، وحاولوا إجبارهم على مغادرة أرضهم، تحت تهديد السلاح، إلا أنهم تصدوا لهم.

وقال صلاح، إنه يتعرض بشكل متكرر لاعتداءات من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، بهدف اجبار العائلة على ترك أراضيها في خطوة تستهدف الاستيلاء عليها.

وتصاعدت وتيرة اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية، بشكل مضطرد خلال الأعوام الأخيرة، من حيث الكم وحجم الضرر الواقع على المواطنين الفلسطينيين.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وأحصى التقرير (71) اعتداء ارتكبها المستوطنون، و(27) نشاطًا استيطانيًا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق القدس والخليل وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (360، 285، 234) انتهاكا على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق