أخبار

مواطنون ونشطاء يتصدون لهجوم مستوطنين على قرية التوانة

الخليل:
أصيب مواطن برضوض خلال تصدي مجموعة من النشطاء والمواطنين اليوم السبت لهجوم مستوطنين على قرية التوانة في مسافر يطا جنوب الخليل.

وقال الناشط في لجان الحماية جنوب الخليل فؤاد العمور، إن عددا من مستوطني “حفات ماعون” المقامة على أراضي المواطنين، هاجموا القرية بحماية من جنود الاحتلال المدججين بالسلاح، وحاولوا الاعتداء على منزل المواطن حاتم مخامرة وعلى نشطاء الحماية، وشتموهم بألفاظ نابية.

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وشهد العامين الماضيين قيام المستوطنين بإنشاء ست بؤر استيطانية جديدة على أراضي المواطنين المصادرة في محافظة الخليل وتحديداً على أراضي (دورا، بني نعيم، يطا، السموع، الظاهرية، سعير).

وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق مستغلة الانشغال بفيروس كورونا.

ومنذ احتلال مدينة الخليل عام 1967م ثم بناء مستوطنة “كريات أربع” يسعى الاحتلال لتحويل المدينة القديمة في الخليل إلى مستوطنة، ساعده في ذلك تقسيم اتفاقية أوسلو للمدينة قسمين، الأمر الذي وضع الخليل والمسجد الإبراهيمي تحت سيطرة الاحتلال بشكل كامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق