أخبار

الاحتلال يجرف أراضي زراعية جنوب نابلس

جرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، مساحات من أراضي المواطنين الزراعية في قريتي اللبن الشرقية وقريوت جنوب نابلس، والواقعة بمحاذاة بؤرتي “جفعات هروئيه” و”جفعات هرئيل” الاستيطانيتين.

وأفادت مصادر محلية أن جرافتين ضخمتين تابعتين للاحتلال اقتحمتا المنطقة تحت حماية الاحتلال، وشرعتا في تجريف أراضي تم مصادرتها وسرقتها سابقا، ومنعت أصحابها من الوصول إليها.

وتعرضت المنطقة في الفترة الماضية لاعتداءات مكثفة من الاحتلال ومستوطنيه من إغراق أراضي المواطنين في اللبن الشرقية وقريوت بالمياه العادمة، علماً بأن غالبيتها مزروعة بأشجار الزيتون.

إلى جانب ذلك قامت مجموعات استيطانية بتخريب الطرق المؤدية للمنطقة ووضع مسامير حديدية تسببت في إعطاب عجلات مركبات المواطنين واعاقة وصولهم إلى أراضيهم الزراعية.

ويحاول المستوطنون وبشتى الطرق منع المزارعين وأصحاب الأراضي من الوصول إلى أراضيهم والعناية بها.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

ووصف عام 2020 بأنه عام الذروة في تعزيز خطط البناء في المستوطنات وخاصة المنعزلة.

يٌشار إلى أن البؤرتين “جفعات هروئيه” و”جفعات هرئيل”، أقيمتا قبل عدة سنوات على أراضي قريتي اللبن الشرقية وقريوت جنوب نابلس، وبلدتي سنجل وترمسعيا شمال رام الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق