أخبار

إصابات بالاختناق في صفوف العمال غرب رام الله

أصيب عدد من العمال بحالات اختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي اتجاههم قرب قرية المديّة غرب مدينة رام الله.

وقال رئيس بلدية نعلين عماد الخواجا، إن الاحتلال منع العمال بالقوة من الدخول إلى أعمالهم داخل أراضي عام 48، عبر بوابات قرب القرية.

يذكر أن عددا من المواطنين قد أصيبوا برصاص الاحتلال بالقرب من البوابات التي تفصل بين مدن الضفة وأراضي العام 1948.

ويتعرض العمال للتنكيل والملاحقة من قبل قوات الاحتلال أثناء محاولتهم الوصول لأماكن عملهم.

وأظهرت مشاهد مصورة نشرت خلال الأشهر الماضية جنود الاحتلال وهم ينكلون بالعمال، ويدوسون على رؤوسهم.

وتسبب جدار الفصل العنصري الذي بدأ الاحتلال بإنشائه عام 2004 بتدمير مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في الضفة ومصادرة 164780 دونما.

وينتهك الجدار الحقوق الأساسية لحوالي مليون فلسطيني، ما اضطر الآلاف منهم إلى استصدار تصاريح خاصة من قوات الاحتلال للسماح لهم بمواصلة العيش والتنقل بين منازلهم وأراضيهم.

كما خلف الجدار أثاراً سلبية عميقة على العملية التعليمية؛ فقد حرم الكثير من الطلبة والمدرسين الوصول إلى مدارسهم، مما أربك العملية التعليمية في العديد من المدارس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق