أخبار

الاحتلال يبعد الشيخ عصام عميرة عن الأقصى لستة أشهر

القدس المحتلة:
أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة قرارا يقضي بإبعاد الشيخ عصام عميرة عن المسجد الأقصى المبارك مدة ستة أشهر.

وأفادت مصادر مقدسية أن سلطات الاحتلال أبعدت الشيخ عميرة عن الأقصى، على خلفية نشاطه الدعوي في المسجد المبارك.

وكانت قوات الاحتلال استدعت الشيخ عصام عميرة الأحد الماضي، للتحقيق معه على خلفية خطبه الرافضة لنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

ويعتبر الشيخ عصام عميرة، من أبرز وجهاء القدس ورجال الإصلاح في المدينة وسبق أن تعرض للاعتقال على يد الاحتلال.

وفي يونيو من العام الماضي أبعد عميرة عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

ويأتي إبعاد المقدسي عميرة ضمن هجمة إسرائيلية تصاعدت في الآونة الأخيرة باستهداف موظفي المسجد الأقصى المبارك وخاصة التابعين لدائرة الأوقاف الإسلامية والحراس.

وسبق أن اعتقلت قوات الاحتلال، وزير شؤون القدس المحتلة السابق المهندس خالد أبو عرفة، بعد استدعائه للتحقيق لدى مخابراتها.

وقبل أيام أبعدت سلطات الاحتلال نائب مدير أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات عن البلدة القديمة المسجد الأقصى وكل الطرق المؤدية إليه لمدة 6 أشهر.

كما تعرضت مديرية التعليم الشرعي والوعظ والإرشاد قرب باب السلسلة للاقتحام والتفتيش من قبل الاحتلال.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

ويواجه المقدسيون الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق