أخبار

عائلة الصليبي.. صمود على الأرض رغم التنكيل والتهديد

الخليل:
تصر عائلة المواطن محمد الصليبي “أبو جابر” على الصمود في أرضها رغم التضييق والاعتداءات المتكررة من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأجبرت قوات الاحتلال اليوم السبت، عائلة المواطن الصليبي على مغادرة أرضهم في منطقة وادي أبو الريش ببلدة بيت أمر شمال الخليل تحت تهديد السلاح.

ويملك أبو جابر وأخوته 88 دونماً مزروعة بالزيتون والعنب، ولا تبعد سوى أمتار عن مستوطنة “بيت عين” المقامة على أراضي المواطنين شمال بيت أمر.

وقال أبو جابر:” يوم الخميس طردنا من الأرض وتعرضت للضرب من قبل أحد جنود الاحتلال ومنعونا من قطف ثمار الزيتون”.

وأضاف:” نتعرض لاعتداءات متكررة من المستوطنين والتهديد بالقتل وضخ مياه المجاري من مستوطنة بيت عين”.

واشتكى أبو جابر من التقصير الرسمي تجاه المزارعين في منطقة وادي أبو الريش وعدم الاستجابة لمطالبهم بتحسين الطرق المؤدية الى أراضيهم.

وأكد الصليبي أنه صامد متمسك بأرضه مهما فعل الاحتلال والمستوطنون وسيواصل البقاء فيها وفلاحتها وزراعتها.

ويشن مستوطنو مستوطنة “بيت عين” هجمات متكررة على المواطنين وأراضيهم، حيث قطعوا الشهر الماضي مئات أشجار الزيتون في منطقة وادي أبو الريش.

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة لتحقيق المشروع الديني الصهيوني على أرض فلسطين.

كما يتعرض المواطنون في منطقة شارع الشهداء لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين الذين يسعون إلى تهجير السكان من منازلهم وأراضيهم وتحويلها لبؤر استيطانية.

ووفق اتفاقية “أوسلو” فإن أجزاء من الخليل ومن بينها البلدة القديمة وأحياء تل الرميدة والسلايمة وغيرها تقع تحت السيطرة الإسرائيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق