أخبار

مستوطنون يعاودون وضع شمعدان في البلدة القديمة من الخليل

الخليل:
أعاد قطعان المستوطنين مساء اليوم الاثنين، وضع حجر منقوش عليه الشمعدان التلمودي على “قنطرة” أحد المباني في سوق القزازين بالبلدة القديمة من مدينة الخليل.

وأفاد شهود، بأن مستوطنين تحت حماية جيش الاحتلال، قاموا بتثبيت حجر بناء قديم منقوش عليه الشمعدان التلمودي، على مدخل سوق القزازين، في سياق عمليات التهويد التي تنتهجها سلطات الاحتلال في البلدة.

يذكر أن الاحتلال ومستوطنيه وضعوا حجرا منقوشا عليه شمعدان في المكان ذاته سابقا، إلا أن الأهالي أزالوه.

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة لتحقيق المشروع الديني الصهيوني على أرض فلسطين.

كما يتعرض المواطنون في منطقة شارع الشهداء لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين الذين يسعون إلى تهجير السكان من منازلهم وأراضيهم وتحويلها لبؤر استيطانية.

ووفق اتفاقية “أوسلو” فإن أجزاء من الخليل ومن بينها البلدة القديمة وأحياء تل الرميدة والسلايمة وغيرها تقع تحت السيطرة الإسرائيلية.

وأتاح ذلك للاحتلال فرض قيود صارمة ومشدّدة على تحرّكات المواطنين، وأقام 21 حاجزا عسكرياً دائما يخضع المواطنين حين عبورها إلى التفتيش المهين.

رصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وأحصى التقرير (71) اعتداء ارتكبها المستوطنون، و(27) نشاطًا استيطانيًا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق القدس والخليل وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (360، 285، 234) انتهاكا على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق