أخبار

الاحتلال يعتقل 26 صحفيًّا فلسطينيًّا في سجونه

حذرت لجنة صحفية متخصصة بمراقبة الحريات الإعلامية في فلسطين، من تزايد انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين، وارتفاع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال، والذي وصل إلى 26 صحفيًّا.

واستنكرت لجنة دعم الصحفيين في بيان صحفي اليوم الاثنين، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفية الفلسطينية بشرى الطويل، مساء الأحد، والاستمرار في سياسة محاكمة الصحفيين، والتي كان آخرها إصدار حكم بحق الصحفي مجاهد مرداوي بالاعتقال 10 أشهر.

وأشارت اللجنة، إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الصحفية الطويل (27 عامًا) على حاجز عسكري قرب مستوطنة يتسهار جنوب مدينة نابلس، أثناء عودتها من مدينة جنين.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن الطويل في 28 تموز/ يوليو الماضي، بعد قضائها 8 أشهر رهن الاعتقال الإداري، وهي مصورة صحفية و”ناشطة في مجال الدفاع عن الأسرى”.

ولفتت اللجنة، إلى أنه في الآونة الأخيرة، اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الصحفيين، بينهم طارق أبو زيد، وعبد الرحمن الظاهر، وأسامة شاهين، ليرتفع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال إلى 26 صحفيًّا وإعلاميًّا، من بينهم 9 صحفيين معتقلين بأحكام فعلية، و8 آخرين معتقلين إداريًّا.

وبينت اللجنة أن 9 موقوفين لا يزالون ينتظرون في أقبية ومراكز التحقيق مع استمرار تجديد اعتقالهم دون محاكمة ودون تهمة تذكر بحقهم، لافتةً إلى أن من بين الصحفيين الصحفيتان ميس أبو غوش، وبشرى الطويل.

ورصدت اللجنة 64 حالة اعتقال واحتجاز، و39 إصدار أحكام وتمديد وتثبيت أوامر اعتقال وإبعاد بحق الصحفيين منذ بداية العام الحالي 2020.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى