أخبار

إصابة مستوطنة بالحجارة في نابلس ومواجهات مع الاحتلال في القدس

الضفة الغربية:

أصيب مساء اليوم السبت مستوطنة عقب رشق مركبةٍ إسرائيلية بالحجارة قرب مستوطنة “إيتمار” المقامة على أراضي جنوبي نابلس.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن شبانا نصبوا كميناً لمركبات الاحتلال التي تسير على الطريق الاستيطاني في محيط بلدة بيت فوريك جنوب نابلس وأمطروها بالحجارة قبل أن ينسحبوا من المنطقة.

وأصيبت المستوطنة بالحجارة بالقرب من المنطقة التي نفذت فيها خلية ايتمار القسامية عمليتها البطولية عام 2015 وقتل فيها مستوطنين اثنين رداً على جريمة حرق عائلة دوابشة.

أما في القدس المحتلة فاندلعت مساء اليوم مواجهات بين قوات الاحتلال ومواطنين في حيي الطور والعيسوية.

وشهد حي الطور مواجهات عنيفة أطلق خلاها الشبان الزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية باتجاه قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي والمعدني صوب الشبان.

كما شهد حي آل عبيد في بلدة العيسوية مواجهات مماثلة أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز بكثافة.

وتتعرض أحياء مدينة القدس يوميا إلى اقتحامات من قبل قوات الاحتلال يتخللها حملات اعتقال وتسليم بلاغات لمقابلة المخابرات الإسرائيلية.

وتهدف قوات الاحتلال من وراء تلك الاقتحامات الى ردع الشبان وإرهابهم للحيلولة دون استمرارهم في التصدي لممارسات الجنود الذين يعربدون أثناء اقتحامهم للأحياء والمناطق المقدسية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

كما أبعدت قوات الاحتلال (14) مواطنا عن أماكن سكنهم وعن المسجد الأقصى.

وتعتبر مناطق القدس والخليل وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (360، 285، 234) انتهاكا على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى