مقالات رأي

من هو أفضل ترمب أم بايدن؟

الكاتب | ياسين عز الدين

من هو أفضل ترمب أم بايدن

1- السياسي الذكي والمحنك يستغل أي فرق مهما كانت بسيطًا وشكليًا ويسخره من أجل مصلحته، أما السياسي الفاشل فكل الخيارات واحدة بالنسبة له.

2- والسياسي الذكي والمحنك يضع كل الاحتمالات في الحسبان؛ فإن فاز “السيء” يعرف كيف يتصرف وإن فاز “الجيد” يعرف كيف يتصرف، أما الفاشل فقراراته سيئة مهما كانت النتيجة.

3- الناس في بلادنا يقولون أنه “لا فرق” لأن تجربتهم مع قيادات الدول العربية تقول أن النتيجة الواحدة، هذا صحيح والسبب هو فشل قياداتنا باستغلال الفروق وليس لأنه لا يوجد أي فرق.

4- رأينا كيف تصرف العرب طوال السنوات الماضية مع ترمب، المزيد من الإنبطاح والاستسلام أمام خطواته الوقحة وغير المسبوقة، مما يجعلني أقول أنه الخيار الأسوأ.

5- سقطت نظرية “ترمب سوف يفضح أمريكا أمام الشعوب العربية” حيث لم نرَ أي اعتراض شعبي أو رسمي بل استسلام مطلق.

ترمب كان وقحًا بما يكفي ليوافق على ضم الضفة الغربية والقدس العاصمة الأبدية لدولة الاحتلال، ماذا كانت ردة فعلنا؟ على العكس نفس جماعة الإحباط والتعليقات السلبية قتلوا بصيص الأمل في التحرك بمقولتهم القاتلة “لماذا تعترضون؟ لم يتغير شيء”!!

6- البعض يختزل الموضوع في جزئيات صغيرة مثل العودة للمفاوضات وهذا خطأ يجب تقييم الوضع بكل أبعاده قبل الحكم.

7- نعيد ونكرر أهم شيء هو كيف سنتصرف سواء فاز ترمب أم بايدن، فنحن الذين نمتلك مصيرنا وليس حكام أمريكا، وأسوأ شيء هو سماع كلام المثبطين بأنه “لن يتغير شيء”، فنحن نستطيع تغيير كل شيء لو أردنا وتحركنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق