أخبار

أهالي بيت لحم يستقبلون المحررين محمد شواورة وإبراهيم درعاوي

بيت لحم:

استقبل أهالي مدينة بيت لحم بحفاوة مساء اليوم الأربعاء الأسيرين القساميين المحررين محمد شواورة وإبراهيم درعاوي.

وأفرج الاحتلال عن الأسيرين شواورة ودرعاوي عقب تسعة أعوام أمضوها خلف القضبان.

وحظي الأسيران بموكب استقبال مهيب شارك فيه المئات من أهالي بيت لحم.

وجاب موكب السيارات شوارع المدينة، وسط ترديد الأناشيد الحماسية، كما حمل المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات حركة حماس.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشابين شواورة ودرعاوي بتاريخ 5/9/2011 على خلفية عملها في صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام.

وبعد جولات من التحقيق أصدرت محاكم الاحتلال قرارها بالسجن بحق الأسيرين لمدة تسع سنوات وغرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل (2800 دولار).

والمحرر محمد عدنان شواورة من قرية الشواورة قضاء مدينة بيت لحم ولد عام 1992م واعتقل في التاسعة عشرة من عمره، عندما كان طالباً في جامعة فلسطين الأهلية في بيت لحم ودرس فيها سنة واحدة في تخصص الحقوق قبل أن ينتزع الاحتلال أبسط حقوقه في العيش بحرية.

أما المحرر ابراهيم جبر درعاوي فهو من مواليد عام 1989م، وكان يعمل ويدرس في جامعة القدس المفتوحة قبل اعتقاله.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى