أخبار

الاحتلال يعتقل مواطنين من القدس ونابلس

الضفة الغربية:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، شاباً مقدسيا من العيسوية كما اعتقلت مواطناً من قرية اللبن الشرقية جنوب محافظة نابلس.

وذكرت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب قاسم درباس من بلدة العيسوية أثناء تواجده في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

واقتادت قوات الاحتلال الشاب درباس إلى أحد مراكز التحقيق في البلدة القديمة.

وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال المواطن خالد دراغمة (50 عاما)، عقب اقتحام منزله في منطقة “الخان”.

وقال رئيس مجلس قروي اللبن يعقوب عويس إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافتان، اقتحمت الخان ومنعت المواطنين من الوصول إلى المنطقة.

ويتعرض خان اللبن الذي بني في زمن العهد العثماني لاعتداءات متواصلة، وشبه يومية من قبل المستوطنين، بهدف مصادرته والاستيلاء عليه كونه يقع في المنطقة الواصلة بين مستوطنتي “عيلي” و”معاليه ليبونة”.

ويقع خان اللبن في قرية اللبن الشرقية المحاطة بعدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية، أبرزها: مستوطنة “معاليه لفونة” التي تأسست عام 1980، وتستولي اليوم على أكثر من 2000 دونم، ويعيش فيها ما يقارب ال800 مستوطن. بدأت المستوطنة كبؤرة استيطانية على أراضي اللبن الشرقية بمحافظة نابلس في منطقة يطلق عليها “حوض الباطن”، ثم ما لبثت أن توسعت بشكل ملحوظ لتمتد على أراضي سنجل، وعبوين، في محافظة رام الله.

كما يحيط باللبن الشرقية، مستوطنة “عيلي”، التي تأسست عام 1984، وتستولي اليوم على آلاف الدونمات من أراضي اللبن الشرقية والساوية وقريوت وتلفيت. ومستوطنة “شيلو” وعدد من البؤر الاستيطانية جفعات هروئيه، وجفعات هاريئيل، ونيفيه شير، وراحاليم، وحي دان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق