أخبار

الاحتلال يفرج عن القيادي باجس نخلة بعد أشهر من اعتقاله

رام الله:
أفرجت قوات الاحتلال اليوم الاثنين، عن القيادي الأسير الشيخ باجس نخلة من مخيم الجلزون شمال رام الله وسط الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشيخ نخلة بتاريخ 4/3/2020 بعد مداهمة منزله في مخيم الجلزون.

ويعتبر الشيخ نخلة (52 عاما) أحد قيادات حركة حماس، ويعيش في مخيم الجلزون قضاء رام الله، وهو أحد المهجرين من قرية بيت نبالا داخل الأراضي المحتلة عام 1948م.

وحصل نخلة على البكالوريوس في التربية الإسلامية من جامعة القدس، فكان معلما فاضلاً لأبناء مخيمه، ولزملائه في الإبعاد، حين أُبعد إلى مرج الزهور عام 1993م رفقة عدد من قيادات ورموز حركة حماس والفصائل الفلسطينية.

وأمضى الشيخ باجس معظم حياته خلف القضبان، حيث اعتقل أكثر من 15 مرة، ومكث في السجن قرابة العشرين عاما، منها (10 سنوات) في الاعتقال الإداري.

يشار إلى أن الاعتقال الإداري وسيلة الاحتلال في تغييب الأسرى في السجون بدون تهمة، والاعتماد على ما يسمى بالملف السري الوهمي، ويحظر على المحامي والأسير الاطلاع عليه.

ونتيجة هذا الاعتقال العنصري يقبع المئات من المعتقلين والأسرى الفلسطينيين الإداريين في سجون الاحتلال.

ويشرعن الاحتلال الاعتقال الإداري من خلال ما يسمى بمحاكم التثبيت والاستئناف العسكرية، وهي محاكم صورية وهمية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى