google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E
مقالات رأي

تجزيء المقاطعة مسلك طبيعي

الكاتب: ساري عرابي

تجزيء المقاطعة مسلك طبيعي، بمعنى الدعوة لمقاطعة فرنسا، لا تقتضي مقاطعة كل من يساندها من الدول ويتعاطف معها في أزمتها الحالية. نحن لسنا في في معركة دونكيشوتية مع العالم، فالسخرية من دعوات المقاطعة من هذه الحيثية تلزمنا بما لا يلزم، ولا تعي الهدف من المقاطعة.

كما أننا لسنا مضطرين لمقاطعة فرنسا في كلّ شيء، كالامتناع عن جنسيتها مثلا، أو دعوة المسلمين الذين فيها لمغادرتها. ثمّة من يغرق في المبالغة في تصوّرنا كائنات كاريكاتورية ساذجة، ويفترض في تفكيرنا ما لا يخطر على بالنا، أو يتذاكى في الانتقاص من مصداقيتنا بدعوتنا للذهاب إلى أبعد قدر مستحيل!

نعم، نسعى للنكاية في أعداء رسول الله، صلّى الله عليه وسلم، بالقدر الممكن والمتاح، ولكننا نهدف إلى إظهار غضبنا من التطاول عليه واستفزاز مشاعرنا، وإلى استنهاض الحميّة الدينية، وما يتصل بذلك من أهداف وغايات، فالوسيلة التي تخدم هذه الأهدف نسلكها أيًّا ما كانت، ما دامت مشروعة وممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى