أخبار

الاحتلال يعتقل ثلاثة مقدسيين ويقتحم مصلى باب الرحمة

القدس المحتلة:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأحد ثلاثة شبان من مدينة القدس، فيما اقتحم عدد من جنود الاحتلال مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حمزة الجولاني من منطقة باب حطة في البلدة القديمة بالقدس.

واقتادت قوات الاحتلال الشاب الجولاني إلى أحد مراكز التوقيف في البلدة القديمة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين من حي وادي الجوز عرف منهم الشاب مفيد سعيده.

وجاء اعتقال الشابين من وادي الجوز في أعقاب استنفار كبير لقوات الاحتلال إثر استهدافها بالمـفـرقعات النارية مساء اليوم.

في غضون ذلك اقتحمت قوة من جيش الاحتلال مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى وقام الجنود بتفتيشه وتصويره.

وتسعى سلطات الاحتلال بشتى الوسائل والطرق لإعادة إغلاق المصلى مرة أخرى، وتحويله لكنيسٍ يهودي عبر إبعاد المصلين والمرابطين عنه، في محاولةٍ لتفريغه وتنفيذ مخططاتها.

ويقع باب الرحمة بالسور الشرقي للمسجد الأقصى، ويبلغ ارتفاعه 11 مترا ونصف المتر، وهو باب مزدوج يتكون من بابين هما التوبة والرحمة يتم الوصول إليهما عبر النزول على سلالم طويلة.

ومن الجهة الأخرى من المنطقة الواقعة خارج السور تقع مقبرة باب الرحمة الإسلامية التي دُفن فيها العديد من صحابة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، لعل أبرزهم عبادة بن الصامت وشداد بن أوس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى