google-site-verification=hcqt9fvFXHq7jqeEnsVHWdVAylzbAEgdBbAbt15dI9E
رياضة

سيتين: كنت مشجعًا للريال.. ولم أستطع تغيير ميسي

حدث كيكي سيتين، المدير الفني السابق لبرشلونة، عن الفترة التي قضاها داخل البارسا، وطبيعة علاقته بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وقال سيتين، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “النادي الذي كنت أشجعه أثناء الطفولة؟ كنت أشجع الفريق الذي يدعمه كل الأطفال.. ريال مدريد”.

وأضاف: “ميسي؟ هناك نجوم ليس من السهل إدارتهم. من بينهم ليونيل. يجب أن نضع في اعتبارنا أيضًا أنه أفضل لاعب في كل العصور. ومن أنا كي أغيره؟ إذا كانوا قبلوه هناك لسنوات بهذا الوضع ولم يغيروه”.

وتابع: “هناك جانب آخر غير متعلق باللاعب وهو أكثر تعقيدًا في مسألة إدارته. وهذا أمر متأصل في الكثير من الرياضيين كما رأينا في الفيلم الوثائقي لمايكل جوردان، حيث إنك ترى أشياء لا تتوقعها، ويجعلك ترى الأشياء التي يريدها فقط، كما أنه لا يتحدث كثيرًا”.

وواصل: “لقد قال تاتا مارتينيو لميسي: أعلم أنه إذا اتصلت بالرئيس، يمكنك طردني في أي وقت، لكن لا تظهر لي هذا كل يوم؟.. لست بحاجة إلى أن يخبرني أحد بما قاله مارتينو أو أي شخص آخر. لقد عشت ذلك. كانت لدي تجارب كافية لإجراء تقييم دقيق لهذا الصبي وللآخرين”.

وأكمل: “إيدير سارابيا؟ في اليوم الذي التقطته الكاميرات وهو يقول أشياء، أخبرته أنني لا أوافق على هذا الأمر، وفي اليوم التالي تحدثت مع القادة واعتذرت لهم. قالوا لي إنهم لا يهتمون إذا صرخ للفت انتباههم”.

وأردف: “فترتي في برشلونة؟ لم أكن على طبيعتي. ولم أستطع أو أعرف أن أكون ذلك.. هذه الحقيقة”.

واستطرد: “الخسارة 2-8 ضد بايرن ميونخ؟ لقد تعرضت لأضرار جسيمة، لقد دخلت في تاريخ برشلونة بهذه الهزيمة. أتحمل جزء من الذنب في هذه النتيجة. يومًا ما سأكتب عن ذلك، لكني اكتشفت أن قرار إقالتي اتخذ بالفعل قبل هذه المباراة”.

وأتم: “العودة إلى التدريب؟ أنا مرتاح في المنزل ومع البحر والأبقار، كما أنني تجاوزت فترة الحداد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى