أخبار

قوى رام الله والبيرة تدعو للمشاركة في فعالية بذكرى “بلفور” الاثنين

الذكرى الـ103 للوعد المشؤوم

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، إلى المشاركة في فعالية بمناسبة الذكرى الـ103 لوعد بلفور المشؤوم.

وأوضحت القوى في بيان صحفي اليوم الأحد، أنها تنظم مسيرة جماهيرية تنطلق غدا الساعة الثانية عشرة ظهرا من دوار أحمد الشقيري، وصولا إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة، تأكيدا على مواصلة شعبنا كفاحه الوطني المشروع لنيل حقوقه.

وقالت القوى: “إن هذه الفعالية تأتي في ظرف سياسي بالغ الدقة والخطورة حيث تتصاعد مخططات الضم ضمن سياسات تكريس الأمر الواقع الاحتلالي، واستمرار الهرولة لمستنقع التطبيع المجاني مع الاحتلال على حساب الحقوق الوطنية لشعبنا”.

وفي السياق ذاته، دعت القوى إلى تكثيف الحراك الشعبي نصرة للأسير ماهر الأخرس، الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ98 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري.

ودعت للمشاركة في الاعتصامات أمام مقرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد غد الثلاثاء، اسنادا لمعركة الأمعاء الخاوية التي يخضونها، ورفضا للقمع المتواصل بحق الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

وتصادف، غدا الاثنين، الذكرى الـ 103 لصدور ما يعرف بـ”وعد بلفور” عام 1917، حينما تعهدت الحكومة البريطانية في رسالة إلى اللورد روتشيلد، أحد زعماء الحركة الصهيونية، بإقامة دولة لليهود على تراب فلسطين.

ويحيي الشعب الفلسطيني، في 2 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، ذكرى الوعد المشؤوم، ليكون هذا اليوم مناسبة أليمة يستذكر فيها الفلسطينيون الوعد الذي سلب أرضهم ومنحها لمحتل غاصب، ويؤكدون أن الاحتلال راحل وفلسطين باقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق