أخبار

إلقاء زجاجات حارقة صوب مركبات المستوطنين قرب عزون

قلقيلية:
ألقى شبان فلسطينيون مساء اليوم الخميس، زجاجات حارقة صوب مركبات المستوطنين قرب بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وذكر شهود عيان بأن الشبان قاموا بإلقاء الزجاجات الحارقة باتجاه المركبات التي تسير على الطريق الاستيطاني المحاذي للبلدة قبل أن يغادروا المكان.

وأشار الشهود بأن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى المنقطة فيما قامت قوات الاحتلال بإطلاق بعض قنابل الإضاءة في محاولة منها للوصول إلى الفاعلين.

وتشهد بلدة عزون اقتحامات شبه يومية من قبل قوات الاحتلال التي تحاول وضع حد لظاهرة إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة والأكواع المتفجرة التي لم تتوقف منذ سنوات.

وتمارس قوات الاحتلال أساليب عقابية كثيرة بحق البلدة في مقدمتها إغلاق مدخلها الرئيس مستخدمة البوابات الحديدة تارة والمكعبات الإسمنتية تارة أخرى، مما يضطر سكانها إلى سلوك طرق طويلة للوصول إلى باقي المناطق.

كما عمدت قوات الاحتلال إلى اعتقال العشرات من أبناء عزون في محاولة منها لإيقاف تلك الهجمات دون جدوى.

ويحيط في بلدة عزون العديد من الأبراج العسكرية والمستوطنات التي استحوذت على مساحات كبيرة من الأراضي وحالت دون وصول المواطنين إليها.

ويشار إلى أنه اندلعت مساء اليوم، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وتشهد مدينة قلقيلية بشكل شبه يومي مواجهات مماثلة على حواجز الاحتلال التي تحاصرها وجدار الفصل العنصري الذي يفصلها عن الأراضي المحتلة عام 48.

ويستهدف الاحتلال قلقيلية لأنها أقرب مدينة في الضفة الغربية على الساحل الفلسطيني وانطلقت منها خلال الانتفاضات السابقة عشرات عمليات المقاومة التي أوجعت الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق