أخبار

الاحتلال يعتقل المقدسية رائدة سعيد وشابا آخر من شعفاط

القدس المحتلة:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الخميس، الناشطة المقدسية رائدة سعيد، كما واعتقلت شابًا آخر من مخيم شعفاط.

وفي التفاصيل اعتقلت قوات الاحتلال المرابطة المقدسية رائدة سعيد الخليلي أثناء خروجها من المسجد الأقصى.

ويعود سبب استهداف سعيد المتكرر من قبل الاحتلال لتوثيقها لانتهاكات الاحتلال والمستوطنين الأمر الذي تسبب بإبعادها عن المسجد الأقصى، لمدة خمسة أشهر تم تجديدها قبل أسابيع.

وتعرضت المرابطة رائدة سعيد للاعتقال من قبل قوات الاحتلال سبع مرات أثناء خروجها من أبواب المسجد الأقصى والتحقيق معها ساعتين على الأقل في كل مرة، حيث يتم اختراع وتلفيق أي تهمة لها، وصولا إلى إبعادها.

وتعرضت سعيد لكثير من المضايقات ولا سيما أثناء تغطيتها للأحدث في الأقصى والتصوير في أروقته رغم أنه لا يوجد قانون يمنع التصوير.

ومنذ قرابة ستة أعوام بدأت سعيد التي تسكن مخيم شعفاط توثق بعدستها جمال الأقصى ومعاناة المقدسيين، وتترجم حبها له من خلال إظهار التفاصيل الغائبة والحاضرة في المسجد مثل القباب والبوائك والأسبلة.

وفي سياق آخر اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابا فلسطينيا أثناء مروره عبر حاجز مخيم شعفاط قرب القدس.

ووثقت كميرا هاتف محمول لأحد الفلسطينيين لحظة اعتقال الاحتلال للشاب والاعتداء عليه بالضرب قبل وضعه في أحد الجيبات واقتياده إلى جهة غير معلومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق