أخبار

الاحتلال يطلق منطاد مراقبة في بيت لحم

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منطاد مراقبة فوق بلدة الخضر، جنوب محافظة بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت المنطاد فوق منطقة أم ركبة وبرك سليمان جنوبي بلدة الخضر.

وأشارت المصادر إلى أن إطلاق المناطيد في الفترة الأخيرة وبشكل متكرر يأتي في إطار مراقبة تحركات المواطنين في المنطقة.

وتشهد منطقة أم ركبة وبرك سلميان في الفترة الأخيرة هجمة شرسة من قبل الاحتلال تتمثل بهدم منازل ومنشآت وإخطارات بوقف البناء.

يذكر أن قوات الاحتلال كثفت في الفترة الأخيرة، من اعتداءاتها في المنطقة الجنوبية للخضر والتي تتعرض إلى هجمة استيطانية، كان آخرها هدم منزل للمرة الرابعة على التوالي خلال سنتين.

وكانت قوات الاحتلال في الأسابيع الماضية قد أطلقت منطادا مماثلا في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وتتعرض بلدة الخضر لاعتداءات متواصلة من الاحتلال إلى جانب هجمة استيطانية تمثلت بتوزيع إخطارات بوقف البناء في عشرات المنازل وهدم أخرى.

وتعاني منطقة أم ركبة منذ بداية الثمانينات من القرن الماضي، من انتهاكات الاحتلال المستمرة حيث وضع الاحتلال مخططاته للاستيلاء عليها بهدف توسيع مستعمرة “افرات” المقامة على أراضي البلدة ومنع أصحابها من تشييد البناء فيها.

وتتواصل معاناة المنطقة أمام مخطط سلطات الاحتلال الهادف إلى قضم أراضيها لأغراض استعمارية، حيث تم في السنوات الأخيرة هدم عدة منازل بدعوى عدم الترخيص، ناهيك عن الإخطارات التي سلمت لأصحاب المنازل.

كما يشكل الشارع الالتفافي الذي يمر في المنطقة كابوسا حقيقيا لدى السكان الذين يشعرون بالخوف على حياة أبنائهم من بطش المستوطنين، لا سيما من عمليات الدهس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق