أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يحكم على طفل مقدسي بالسجن الفعلي 3 أعوام

أصدرت محكمة الاحتلال حكما بالسجن الفعلي ثلاث سنوات بحق الأسير الطفل أشرف حسن عدوان (13 عاماً)، من بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة، إلى جانب دفع غرامة مالية.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال حكمت على الطفل عدوان بالسجن مدة عامين، وهو معتقل منذ عام، وبالتالي يكون حكمه 3 سنوات “منذ تاريخ اعتقاله”، ودفع غرامة مالية قيمتها 5 آلاف شيكل.

وكانت نيابة الاحتلال قدمت لائحة اتهام ضد الطفل أشرف في السادس من أكتوبر لعام 2019م، وحولته إلى سجن داخلي في الداخل الفلسطيني المحتل.

وجاء في لائحة الاتهام ضد الطفل أشرف عدوان محاولته إصابة مجندة إسرائيلية على أبواب المسجد الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الطفل عدوان بتاريخ 26/9/2019 من داخل المسجد الأقصى، بتهمة “محاولة طعن مجندة في المكان”.

*والده متوفي وأمه محرومة من الزيارة*
وقالت والدة الطفل أشرف إنها تستغل جلسات المحاكم التي تعقد في مدينة القدس، لتتمكن من رؤية نجلها والاطمئنان عليه في ظل الظروف التي تحول دون زيارته.

وتحمل الوالدة هوية الضفة الغربية وبحاجة لتصريح لدخول الأراضي الفلسطينية المحتلة، إضافة الى انتشار فيروس كورونا والإغلاق العام والقيود على الزيارات، والمسافة البعيدة وتكاليفها على العائلة.

وقالت والدة الأسير: “اشتاق لأشرف وافتقده في المنزل فهو أصغر أبنائي، والده توفي وهو رضيع (7 أشهر)، وخلال فترة اعتقاله الماضية تمكنت من زيارته مرة واحدة فقط.

ورغم الاعتقال والبعد عن العائلة، يصر الطفل أشرف على الدراسة داخل المؤسسة الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق