مقالات رأي
أخر الأخبار

حول التطبيع السوداني

الكاتب| ياسين عز الدين

حميدتي الرجل الثاني في عسكر السودان يقول أنه لا عداء بين السودان ودولة الاحتلال.

حميدتي فقط عنده عداء مع الشعب السوداني وارتكب مجازر في دارفور، والبشير دافع عنه وبقي معتمدًا على مليشياته.

الذين اختلفوا وانشقوا عن البشير مثل حزب المؤتمر الشعبي (الذي أسسه الترابي) وغازي صلاح الدين مستشار البشير السابق ورئيس حزب الإصلاح حاليًا، هم الذين يتصدرون الحملة الرافضة للتطبيع مع الاحتلال.

باختصار البشير قام بإقصاء المخلصين من أبناء الحركة الإسلامية وأبقى الانتهازيين من العسكر.

مبررو التطبيع من أذناب العسكر يقولون أن العرب (يقصدون الإمارات والسعودية) دعموا انفصال جنوب السودان ويتجاهلون أن دولة الاحتلال كانت تدعم الانفصال جهارًا نهارًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق